منوعات

على ماذا يدل القلق بعد صلاة الاستخارة؟

صلاة الاستخارة هي اللجوء إلى الله تعالى في أمور الحياة المهمة. لقد اتفق كثير من أهل العلم على أن الاستخارة سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ولذلك يمكننا الإجابة على السؤال: على ماذا يدل القلق بعد صلاة الاستخارة؟ من خلال موقع الالرياض نيوز .

على ماذا يدل القلق بعد صلاة الاستخارة؟

ويمكن الاطلاع على جميع المعلومات من خلال ما يلي:

  • في كثير من الأحيان يشعر الإنسان بالقلق بعد صلاة الاستخارة، وذلك لأسباب عديدة مختلفة، لكنه ليس نتيجة لصلاة الاستخارة.
  • وقد قال العلماء إن دليل قبول هذه الاستخارة هو الشعور بالارتياح وتسهيل الأمور، أو ظهور التشتت وتعقيد الأمور، وهذا يدل على أن الأمر لم يكن في صالحك.
  • ولكن في كثير من الأحيان يكون ذلك بسبب وساوس الشيطان، والحل في تلك الحالة هو الاستعانة بالله عز وجل وقراءة القرآن ليطمئن قلبك، كما قال الله تعالى: “فإذا قرأت القرآن” “، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. * بل ليس له على الله سلطان إن الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون * إنما سلطانه على من اتبعه ومن أشرك معه.
  • وقد يشعر الناس أيضًا بالتردد بعد صلاة الاستخارة، مما يجعلهم لا يعرفون النتيجة. يمكن أن يحدث هذا بسبب سوء الفهم والثقة في الأحلام، وهذا غير صحيح.
  • ولذلك ينصح العلماء بتكرار صلاة الاستخارة أو الاستعانة بذوي الخبرة والعلم.
  • وعن جابر رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمر كله كما يعلمنا في سورة من القرآن، فيقول: إذا هم أحدكم بالأمر، فليركع ركعتين بالإضافة إلى الصلاة المكتوبة، ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستخيرك بقدرتك، وأطلب من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وأنت تعلم ولا أعلم، وأنت عالم الغيب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ، ورزقي، وعاقبة أمري، أو قال: أمري عاجله وآجله، فأمرني ويسرني، ثم بارك لي فيه، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي. في ديني وفي معاشي وعاقبة أمري، أو قال: أمري وآجله، فاصرفهم عني واصرفهم عني، واقدر لي الخير حيثما كنت. يمكن، فيرضى ويسمى حاجته.
  • ولا بد من اتباع هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم في الاستشارة قبل الاستخارة، فإنها تريح القلب وطمأنينة، وتساعد على معرفة نتيجة الاستخارة التي جاءت مع السلطة. عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه: (الرجل يستشير الله فيختار له، ثم يغضب على ربه ولا يبقى، لينظر إلى النتيجة وقد اختارت له).

نتيجة صلاة الاستخارة.

صلاة الاستخارة هي دعاء وصلاة، ثم يترك الأمر لله وهل هو خير أم شر. ولذلك يمكن التعرف على نتيجة صلاة الاستخارة من خلال ما يلي:

  • وقد يشعر الإنسان بالارتياح بعد صلاة الاستخارة، ولكن لا ينبغي أن يكون هناك تأثير آخر يسبب هذا الشعور بالراحة، مثل النجاح أو القيام بشيء بهيج. وهذا ما يجعل هذا الأمر نسبيًا ويختلف من شخص لآخر. من حال إلى آخر، ومن حال إلى حال، ولا يعتمد عليه كلياً.
  • وقد تأتي في بعض الأحيان رؤيا في المنام تدل على تيسير الأمور، لكن ذلك لا يحدث دائما، فهو أمر غير ثابت، كما لم يعتمد عليه أهل العلم في صحة صلاة الاستخارة.
  • فإذا كان الأمر جيدًا، يجد الإنسان أن الأمر الذي يستخير الله فيه يسير على راحته. ولكن إذا كان الأمر سيئاً، فسوف تنشأ مشاكل كثيرة معقدة يصعب حلها، مما يجعل الأمر ناقصاً. نتيجة ثابتة لصلاة الاستخارة. وهذا هو الدليل الوحيد الذي يدل على متى يقوم الإنسان بعمل أو يمتنع عنه بعد الاستخارة؟ وقد جاء في أحد الأحاديث عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه. عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن من سعادة ابن آدم استخارة الله عز وجل، وإن من سعادة ابن آدم استخارة الله تعالى، وإن من سعادة ابن آدم استخارة الله عز وجل) رضاه بما قضى الله، ومن مصيبة ابن آدم تفريطه في سؤال الله عز وجل، ومن مصيبة ابن آدم سخطه مما قضى الله).

اللحظات التي لا أحب فيها صلاة الاستخارة

هناك أوقات لا يستحب فيها أداء صلاة الاستخارة ويمكن التعرف عليها من خلال ما يلي:

  • ولا يفضل أداء صلاة الاستخارة في الوقت بين صلاة العصر والمغرب.
  • ولا يجب صلاة الاستخارة بعد صلاة الفجر حتى الفجر.
  • كما لا يستحب فعله عند الظهر، وهو الوقت الذي يسبق صلاة الظهر بساعة.
  • ويرى كثير من العلماء أن صلاة الاستخارة في هذه الأوقات غير مستحبة، لكن من الممكن أن تصلي في حالة الطوارئ حيث لا يمكن تأجيل صلاة الاستخارة إلى وقت آخر.
  • يجوز للمصلي أن يدعو بدعاء الاستخارة بعد الانتهاء من الصلاة، أو قبل الانتهاء من الصلاة والسلام، أما في حالة الدعاء عموماً فيجوز في أي وقت. قال الله تعالى: “وقال ربك ادعوني”. استجب لكم» (غافر:60)، وقال تعالى: «ادْعُ رَبَّكَ تَضَرُّعًا وَخِفْيًا». إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ» (الأعراف: 55)، والله. قال تعالى: «وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعاني» (البقرة: 186). هل تستجيب للنداء؟” يطير عند استدعائه ويقضي على الشر. (النمل: 62).
السابق
كيفية غسل آثار الحاسد، ابن باز
التالي
اسم كامل لجميع أسماء الله الحسنى.