منوعات

لماذا تحريم مدائن صالح وما حكم زيارة أماكن عذاب الله؟

مدائن صالح، موقع تاريخي في السعودية، يثير تساؤلات حول قدسيته. ويعتبر مكاناً للآثار النبيلة، إلا أن الناس يترددون عليه لأغراض سياحية. يعود مقام مدائن صالح إلى التاريخ الإسلامي حيث يعتبر مكانا للأشخاص الذين تعرضوا للتعذيب بسبب عصيانهم. وهذا واضح في الحديث النبوي الذي يحذر من البقاء هناك أو الاستمتاع بالأنشطة اليومية هناك. ويظهر الحذر الديني عند زيارة هذا المكان وطلب الإل دون ترفيه ومرح.

لماذا تم حظر مدائن صالح؟

ورفض عدد من العلماء والأكاديميين زيارة الأماكن التي تعرضت فيها الأمم السابقة للتعذيب، كمدائن صالح والأخدود، واعتبروها محرمة إذا كانت لأسباب سياحية. وأكدوا أن زيارته للعبرة والخطبة مقبولة، لكن بشرط ألا يطيل البقاء فيها ولا يأكل ولا يشرب.

من جانبه، أوضح رئيس مجلس الشورى عبدالله آل الشيخ، أن زيارة المواقع الأثرية للدول المعذبة يمكن أن تكون مقبولة إذا كانت خفيفة لغرض الوعظ والتعلم، مؤكدا أنها ليست لأغراض ترفيهية، انطلاقا من أن وامتثالاً لأمر النبي صلى الله عليه وسلم، تجنب الصلاة أو البقاء في مثل هذه الأماكن.

وفي سياق متصل أبدى أستاذ الدراسات العليا بجامعة الإمام محمد بن سعود الدكتور صالح السدلان رأيه في حظر زيارة آثار المعذبين لأغراض ترفيهية، مشيراً إلى أن زيارة آثار الدول والحضارات معرفة تاريخ الأمم السابقة ليست مشكلة طالما يتم احترام الضوابط.

وأوضح الباحث الإسلامي خالد الصقعبي أن زيارة المواقع التي شهدت عذاب الأمم السابقة تعتبر محظورة إذا كانت لأغراض سياحية، مشددا على عدم دخولها إلا للعظة والدرس، مع احترام الشروط الشرعية وتجنب تمديد وقت الزيارة. ابقى هنا.

من جانبه أوضح أستاذ العقيدة والمذاهب بجامعة الإمام محمد بن سعود الدكتور ناصر العقل أن بعض الآثار يمكن اعتبارها سياحية وزيارتها لأسباب غير تقية، مشدداً على أن الزيارة المقدسة يجب أن تكون للخطبة والدعاء فقط. لا تذهب بعيدا مع الإقامة.

وفي ختام كلمته دعا الدكتور محمد المسند إلى إيجاد بدائل سياحية للأماكن التي حذر من زيارتها في ظل النهي الشرعي، مشددا على أن زيارة المواقع التي شهدت عذابا يجب أن تكون مختصرة وسريعة وفقا للشرع. التوجيهات.

القرار بشأن زيارة مواقع عذاب الله على موقع إسلام ويب

أماكن شهدت عذابات كثيرة منها الأحقاف في بلاد عاد حيث حذر الله قومه من الأحقاف، وجاء في القرآن الكريم: “واذكر أخا عاد إذ أنذر قومه من الأحقاف” الأحقاف…” (الأحقاف:21) وانتهى الأمر بهلاكها. كما شهدت أرض زمود عذابًا في الهجرة، إذ كذبوا رسل الله، وقال الله في القرآن: “لقد كذب أصحاب الهجرة المرسلين…” (الحجر: 80).

وأما أرض قوم لوط فقد رفضها الله بسبب فسقهم وتعدياتهم، كما يقول القرآن: (كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الرُّسُلَ…) (الشعراء: 160). وأيضاً بلاد مدين حيث حدثت قصة قوم شعيب وكيف أهلكهم الله بسبب معصيتهم: “وجاء أخوه شعيب إلى مدين فقال له يا قوم اعبدوا الله وترجوا العالم” خلاص'. اليوم الآخر ولا تفسدوا في الأرض مفسدين…» (العنك: 36-37).

وكذلك الجنة المذكورة قريبة من صنعاء، كما جاء في سورة القلم: (ومر فريق من ربك وهم نائمون) (القلم:19). ولا يمكن أن ننسى قبور الظالمين والكفار، كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه مر على قبرين فقال إنهما يعذبان.

وفيما يتعلق بهذه الأماكن، يجب عليك:

  • ولا تدخلها إلا إذا كان قلبك ممتلئًا بالبكاء والخوف، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “”لا تدخل على هؤلاء إلا وأنت باكٍ، فإن لم تكن باكيًا فلا تدخلها”” فلا تدخلوها لئلا يصيبكم مثل ما أصابهم».
  • اغتنموا الزيارة للتمجيد والتأمل فيما حدث لهؤلاء، والتحذير من نفس المسار.
  • تجنب الشرب أو العجن من حفرك وتحرك بسرعة.
  • فلا تستمر في البقاء في تلك الأماكن وتغطية رأسك والسرعة في حركة المرور.

قرار ابن باز بزيارة عذاب بلدة قديمة

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “”لا تقربوا من هؤلاء المعذبين إلا وأنتم باكون، فيصيبكم ما أصابهم، فلما مر بهم، قال صلى الله عليه وسلم”” فأسرع وأقنعه “آه”.

الأسئلة: س: هل تقول “يبكون” أم “يبكون”؟ الشيخ: في سلسلتك مادة، لكن المقصود أنه لا يدخلها إلا بسرعة عند مرورك، إذا لزم الأمر. س: هل السفر ممنوع؟ الشيخ: نعم، كما هو مفصل في بلاد المشركين. س: وماذا عن الآثار؟ الشيخ: أما الآثار فلا يمنع السفر إليها، إذا كانت كما في حديث قوم صالح الذي حذر منه النبي صلى الله عليه وسلم وقال: «لا تدخلوها». إلا إذا كنت تبكي لأنه ليس ضروريا.

معلومات عن مدائن صالح

وكانت هذه المملكة جزءاً من مملكة معين في القرن الخامس قبل الميلاد. ج. حتى بداية القرن الأول قبل الميلاد. ج، واستقروا في منطقة الحجر والجزء الشمالي الغربي من الجزيرة العربية. ويعتبر أنه يمثل مرحلة مبكرة من مملكة اللحيان، حيث يشير بعض الباحثين إلى أن اللحيانيين كانوا من سكان جنوب شبه الجزيرة العربية. هناك افتراضات حول استيطان اللحيانيين لمنطقة دادان جنوب إقليم لحيان، وعندما ضعف الحكم المعيني في اليمن، استولى اللحيانيون على المملكة وأعادوا تسميتها على اسم قبيلتهم.

لا يوجد اتفاق بين الباحثين حول الأصل الدقيق للحيانيين. بالنسبة الى جواد علي، أنشأ المعينيون مستعمرات في الحجاز العلوي في وقت مبكر من القرن الخامس قبل الميلاد. ج. وكانوا يوصفون باللحيانيين في زمن قوة المعينيين. وكان الهدف من هذه المستعمرات هو تأمين الطريق التجاري من اليمن إلى بلاد الشام. وبحسب فيرنر كاسكل، فإن العهد القديم يشير إلى وجود الددانيين، ويعتقد أنهم اللحيانيون، والاستخدام الواضح لهذا الاسم يرجع إلى أن القوافل من مملكة معين توقفت عند دادان.

جاءت معظم البضائع اللحيانية من جنوب شبه الجزيرة العربية وكانت متجهة إلى مصر واليونان. ويعتقد كاسكل أن اللحيانيين سيطروا على هذه المملكة في منتصف القرن الثاني قبل الميلاد، حوالي عام 150 قبل الميلاد، حيث سيطر المعينيون على حجر والحجاز العلوي بمساعدة اللحيانيين. ثم انتعشت المملكة مستفيدة من ضعف مملكة المعين وصراعاتها مع مملكة سبأ. وبحسب جواد علي، فمن المفترض أن اللحيانيين ينحدرون من نسل النبي إسماعيل، وكانوا يعاملون كأحد الشعوب العربية.

السابق
دعاء جميل للحياة – الالرياض نيوز
التالي
تفسير حلم القيء للمتزوجة في المنام